من نحن ؟

مقابلة مع مركز الحرب الناعمة في جمعية المعارف الإسلامية الثقافية

مقابلة مع مركز الحرب الناعمة في جمعية المعارف الإسلامية الثقافية


يقول الإمام السيد علي الخامنئي دام ظلّه: "الأولوية الرئيسيّة اليوم هي مواجهة الحرب الناعمة التي تهدف إلى إيجاد الشكوك والخلافات وسوء الظن بين الناس."

من هنا كانت الضرورة لإنشاء مركز مختصّ بالحرب الناعمة، وهو مركز بحثي إستشاري، وظيفته الأساسية إنتاج أبحاث ودراسات تركّز على موضوع الحرب الناعمة من جهة التعريف بها وتحديد أدواتها ووسائلها وتسليط الضوء على كل العناوين ذات الصلة، هذا ما قاله أستاذ الفلسفة في الجامعة اللبنانية الدكتور علي الحاج حسن.

تأسس المركز عام 2011، ويضم مجموعة من أصحاب الإختصاص الذين يقومون برصد وجمع وتنظيم كل ما له علاقة بالحرب الناعمة في مجتمعنا، كما يقوم فريق بحثي بدراسة وتحليل هذه المعلومات بهدف تقديم الإستشارات والإقتراحات المفيدة في المواجهة والتنبه لمخاطر الحرب الناعمة.

أمّا أهدافه فهي بالدرجة الأولى:
نشر الوعي والمعرفة حول موضوع الحرب الناعمة.
تحصين مجتمعنا من تأثيرات هذه الحرب.
أساليب مواجهة الحرب الناعمة التي يشنّها الآخرون علينا خاصة كمسلمين.
هذه الأبحاث تخدم مجتمعنا في كافة أبعاده وجوانبه سواء الفكرية أو السلوكية والعملية بما يتلاءم مع قيمنا الاسلامية.

تنقسم أعمال المركز إلى 3 أقسام:
1- الدراسات الفكرية: ويتم فيها تناول عناوين ذات علاقة بالحرب الناعمة (النشأة/ الأدوات/ الإستراتيجيات/ التحليلات وغيرها...) . ومن جملة الأعمال التي تم إنجازها وإصدارها هي مجموعة كتب تحت عنوان سلسلة الدراسات الفكرية ومنها: الحرب الناعمة الأسس النظرية والتطبيقية، الحرب الناعمة من وجهة نظر الإمام الخامنئي وسواها من الأبحاث. اصدر المركز إلى الآن حوالي 11 كتاب نذكر منهم بإختصار:
مدخل إلى الحرب الناعمة: يحتوي على تعريف بالحرب الناعمة، وأهدافها، وخصائصها، وأدواتها..
رؤية الإمام الخامنئي في مواجهة الحرب الناعمة: يتناول ماهيّة الحرب ومفهومها وكيفية مواجهتها إستنادًا إلى أفكار الإمام الخامنئي.
الحرب الناعمة (الأسس النظرية والتطبيقية): وفيه شرح للأصول النظرية والتطبيقات ونماذج ومنظمات الحرب الناعمة، وتسليط الضوء على الحرب الناعمة والصحوة الإسلامية ومحور المقاومة تحديدًا، بالإضافة إلى تلخيص نقاط القوة والضعف للحرب.
صدر مؤخرًا كتاب بعنوان "شبكات التواصل الإجتماعي منصات للحرب الأمركية الناعمة" وفيه إحصاءات وأرقام لشبكات التواصل الإجتماعي في لبنان والعالم، ودور الإدارة الأميركية في توظيف شبكات التواصل والخطوات التي يمكن إتباعها لمكافحة الحرب الناعمة لمواقع ووسائل التواصل الإجتماعي.

2- ورش تعريفية بالحرب الناعمة ووسائلها ووأدواتها بدءًا من إعداد الورشة وإظهارها بشكل فني وتطبيقها على الأرض، وهناك العشرات منها، هدفها إعداد مدربين وهم بدورهم يقومون بنشر فكرة الحرب الناعمة.روأصبح هنالك عدد من المدربين في مختلف المناطق.

3- حلقات بحثية: يقوم المركز بدعوة أشخاص متخصصين لتقديم أوراق بحثية حول عناوين متصلة بالحرب الناعمة مثل الحرب الناعمة في الإعلام/ في المناهج التربوية/ في المؤسسات/ في الجامعات. وتُقدم في الختام رؤية وإقتراحات في المواجهة، وتتفاعل معها المؤسسات والمشاركين. الهدف من هذه الحلقات هو مساعدة المجتمع على كافة الأصعدة في مواجهة هذه الحرب وتحصين أفكارنا وقيمنا من الأخطار المتربصة بنا.
بالإضافة إلى هذه الإنتاجات شارك المركز في عدد من المؤتمرات ذات الصلة ومعارض كتب لنشر هذه الدراسات وهناك تواصل مع طلاب جامعات للمساعدة في تقديم أطروحاتهم حول الحرب الناعمة.

المصدر: موقع صدى المعارف

أضيف بتاريخ: 25/04/2016