مقالات أخرى

جدل الإسلام في سويسرا

جدل الإسلام في سويسرا
الشعب السويسري ضد الإسلام!!



أظهر استطلاع رأي أجرته شركة "Tamedia" الإعلامية أن حوالي ثلثي مواطني سويسرا يعارضون الاعتراف بالإسلام كديانة رسمية في البلاد، فيما قالت نسبة مقاربة إنه "لا مكان للإسلام" في البلاد.

وردًّا على سؤال عما إذا كان يجب منح الإسلام صفة الديانة الرسمية، على غرار المسيحية واليهودية، أجاب 61 بالمئة من الأشخاص الذين تم استجوابهم بـ"لا" أو "على الأرجح لا"، في الاستطلاع الذي وصفته وكالة الأنباء السويسرية "ATS-SDA"  بسبر للآراء، ونشرت نتائجه في صحيفتي "لوماتان ديمانش" و"سونتاغس تسايتونغ".

في المقابل، تراوحت النتائج المتعلقة بالأشخاص الذين أبدوا انفتاحهم على منح الاعتراف الرسمي لديانة ثالثة، بين 19 بالمئة أجابوا بـ "نعم" و20 بالمئة أجابوا بـ "على الأرجح، نعم".

واعتبر 62 بالمئة من المشاركين في الاستبيان إنه لا مكان للإسلام في سويسرا، فيما قال 80 بالمئة إن القيم المسيحية تعتبر جزءًا من الشخصية السويسرية.

تجدر الإشارة إلى أن الاستطلاع، الذي شمل 15617 مواطنا سويسريًا، جاء بعد أيام قليلة من اتخاذ السلطات القضائية في كانتون زيورخ قرارا بفتح تحقيق جنائي حول إمام مسجد في فينترتورو يشتبه في تحريضه على العنف.

فيما يتواصل جمع التواقيع لدعم مبادرة شعبية تدعو إلى حظر ارتداء النقاب أو البرقع في الأماكن العامة فوق كل التراب السويسري. وهو حظر بدأ العمل به في كانتون تيتشتنو الجنوبي منذ 1 تموز الماضي.

ووفقًا للأرقام الرسمية الصادرة عن المكتب الفدرالي السويسري للإحصاء، والتي تشمل الفترة بين العامين 2012 و2014، تناهز نسبة المسلمين في صفوف سكان سويسرا، الذين تزيد أعمارهم عن 15 عاما، 5 بالمائة، فيما تقدر نسبة معتنقي الديانة الكاثوليكية بـ38 بالمئة، والبروتستانتية بـ26.2 بالمئة، بينما يبلغ عدد اليهود في سويسرا 20000 شخص أي حوالي 0.25 بالمئة من إجمالي عدد السكان.

ويقول 22.2 بالمئة من سكان سويسرا بأنهم لا ينتمون إلى أي دين.

المصدر:  روسيا اليوم من swissinfo.ch

أضيف بتاريخ: 09/11/2016