مقالات

أساليب وتقنيات التضليل الإعلامي​

دور التضليل الإعلامي في الحرب الناعمة
أساليب وتقنيات التضليل الإعلامي

 

 
أ‌. حسن الزين

أساليب التضليل هي الطرق والمناهج المعتمدة لتضليل الطرف المستهدف، أما التقنيات فهي التكتيكات الفنية والعملية لتطبيق الأساليب، والأمران متداخلان كثيراً.

أولاً : أساليب التضليل :

تندرج أساليب التضليل في عنوانين مركزيين :

1ـ أسلوب الكتم أو التكتم والحجب والتعمية على المعلومات .

أ ـ التجاهل التام وعدم التطرق لأحداث ميدانية أو سياسية أو اقتصادية مهمة ومفصلية بصورة نهائية والتعامل كأنها غير موجودة أصلاً .

ب ـ قطع أي امكانية لنشر معلومات أو لحرية عمل وحركة المراسلين الصحفيين . 

ت ـ عدم توفير أي فرصة لتصوير حدث معين ومنع الصحفيين من الاقتراب من الحدث .

ح ـ السيطرة على الأجهزة والوسائل الإعلامية . 

ج ـ منع نشر معلومات تحت طائلة المسؤولية القضائية تحت ذريعة الأمن القومي ( مثال : السعودية اصدرت قرارات تجرم الاطلاع على وثائق ويكيليكس ) .

خ ـ منع الشهود العيان من التصريح للصحافة .

د ـ اغتيال شخصيات صحفية تملك وثائق أو معلومات حساسة أو مهمة .

د ـ الاغتيال المعنوي أو السجن لأصحاب الرأي والصحفيين لمنع نشر المعلومات .

ز ـ شراء الذمم لمنع نشر أي معلومات حول دولة أو حكومة أو جهة أو شخصية أو قضية محددة . 

 

2ـ أسلوب التسريب والنشر والبوح بالمعلومات :

ويقوم هذا الأسلوب على نشر وبث معلومات قد تكون صحيحة للوصول الى الأهداف، ونذكر من نماذجه :

أ ـ  التشهير والفضح وتلطيخ السمعة للخصوم ( زعماء، سياسيين، إعلاميين، الخ ) .

ب ـ الدعاية الإعلامية والحرب النفسية لإضعاف الروح المعنوية لدى جمهور الخصم وخفض الثقة بالقيادة والمنظومة العاملة واظهار الضعف في رؤيتها وتحليلها للاحداث وتحقيق النصر .

ت ـ إثارة الخلافات وافتعال الأزمات وشق الصفوف لدى جمهور وساحة الخصم.

ح ـ الفضح المتبادل للخصوم السياسيين والأطراف المختلفة لاحداث الشرخ المتبادل.

خ ـ  بث وتكرار الاشاعات والمعلومات المغلوطة والملغومة والكاذبة .

ج ـ اغراق الجمهور بمعلومات لا تهمه، ولا يحتاح اليها، ويطلق على هذا الأمر رمي النفايات المعلوماتية، وكذا الاغراق بكمية ضخمة من المعلومات يصعب هضمها واستيعابها والربط بينها. تؤدي بالمتلقي للمعلومات الى الشعور بالعجز والسلبية وصرف النظر.

د ـ التسريب السري الذي يعتمد على شبكات ومصادر أمنية تتولى نشر المعلومات المسربة بالاستفادة من مختلف الطرق كالأفراد النفوذيين والشخصيات والمقربين منهم، والسفراء والدبلوماسيين، ويشترط فيها بقاء الأهداف والجهات المسربة طي الكتمان والسرية لعدم لفت نظر الطرف المتلقي الى أهداف الجهة المسربة للمعلومات.

ذ ـ التسريب العلني من خلال الوسائل العلنية والإعلامية والصحف ومواقع التواصل على شبكات الانترنت، ولا فرق في التسريب العلني بين معرفة أو عدم معرفة المتلقي بانها معلومات مسربة أو انها دعايات أو إشاعات، المهم هو مفعول التسريب.

 

ثانياً : تقنيات التضليل :

تندرج تقنيات التضليل في عنوانين مركزيين :

1ـ التلاعب بالمعلومات :

وهو يقوم على اجراء أو ادخال تحويرات وتغييرات على الأخبار والمعلومات عن طريق التلاعب بمحتوى الأخبار والنصوص وتزوير المعاني والمقاصد، ومن نماذجها :

أ ـ التلاعب من خلال إعادة ترتيب وتنظيم وأبراز الحقائق والمعلومات .

ب ـ إهمال خلفية الأحداث أو وصفها وسردها بصورة مختلفة .

ت ـ المزج والخلط بين المعلومات الصحيحية وغير الصحيحة .

ح ـ استخدام الألفاظ والمصطلحات والأوصاف الخاصة .

خ ـ الإيهام والتدليس بالمعلومات واستطلاعات الرأي .

ج ـ التهوين والتقليل من شأن وقيمة بعض المعلومات .

د ـ الانتقائية والتحيز في اختيار المعلومات .

 ذ ـ قلب الحقائق وقلب الصورة .

ر ـ تحريف المعلومات وتزوير معانيها .

ز ـ نشر معلومات ليس لها علاقة بالحدث لصرف الانتباه والأنظار .

ع ـ تمييع القضايا والمواضييع .

2ـ التلاعب بالصور : 

يقوم على خداع الحواس والبصر وتقديم الصورة كدليل على صدقية الخبر المنشور.  ومن مصاديقه وأشكاله :

أ ـ التضليل بالصورة، إما في طريقة التقاطها، أو تغيير مضمونها، والتحكم في الألوان، أو إضافة صور أشخاص أو أشياء أو حذفها، أو يتم الادعاء بأن هذه الصور تمثل الواقع بينما هي مصنعة لتعطي انطباعاً معيناً.

نموذجان : مؤتمر صحفي عقده رياض ياسين وزير خارجية اليمن الموالي لعبد ربة منصور هادي استخدم فيه صور فوتغرافية حملها بيده وهي مأخوذة من شاطئ غزة وزعم أنها صور ضحايا في اليمن أثناء ضرب الحوثيين سفينة مهاجرين ونازحين مغادرة لمرفأ عدن .

ونموذج قناة العربية التي نشرت صور من حرب الخليج الأولى في العراق على طريق الكويت عام 1991 وزعمت أنها قافلة عسكرية لجماعة أنصار الله في اليمن . وانكشف الأمر بعد أيام .

ب ـ التضليل باختيار صورة حقيقية لشخص أو حدث إلا أنها التقطت من زاوية معينة، أو في لحظة معينة، لإعطاء رسالة مضللة حول الشخص أو الموقف أو الحدث.

ت ـ مونتاج الصور واعادة تركيبها بما يخدم هدف الجهة المضللة.  وهناك نماذج حصلت في الملفين السوري واليمني تكشف عن هذه التقنية .

 

ـ مخرجات ونواتج التضليل : 

يؤدي الأخذ بمعطيات التضليل سواء كانت خبرا أو صورة فوتوغرافية أو فيلماً مصوراً أو معلومة أو إشاعة أو حركة ميدانية الى وقوع المضلل بفخ التضليل والتصرف كما يريد القائم بالتضليل ونيابة عنه، مصداقاً لقوله تعالى " ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم ناديمين " ويحصل ذلك وفق المخرجات الآتية:

1ـ  الأخد بمعلومات غير صحيحة أو خاطئة يؤدي الى خلل في التفكير وفساد للحكم.

2ـ  تؤدي لإفشال اهدافنا بأيدينا عن طريق كشف العدو لطرقنا ومصادرنا ونوايانا.   

3ـ  زعزعة وخلخلة الثقة بالمباني الفكرية والسياسية والثقافية والأمنية التي نعتمدها.

4ـ  الشك أو الاشتباه أو الاتهام لشخص أو مجموعة أو جهة بملفات أمنية أو سياسية .

5ـ  الخلل في الحسابات السياسية والأمنية والعسكرية والتلاعب بمخططاتنا .

6ـ التأثر بالحرب النفسية احباطاً أو شللا في التفكر نتيجة التزود بمعلومات مضللة.

7ـ حمل تصورات خاطئة ومفاهيم مغلوطة عن قضايا حساسة أو مؤثرة بالمنطقة .

8ـ التصرف وفقا لبرامج العدو أو الطرف المضلل والنيابة عنه في تنفيذ أهدافه

9ـ  غياب الرؤية وتشويش المنظورات بالمستوى الإستراتيجي في بعض القضايا . 

10ـ تشتيت الجهود والطاقات والموارد صوب اهداف خاطئة نتيجة التضليل . 

11ـ اضعاف الروح المعنوية لدى الجمهور وخفض الثقة بالقيادة والمنظومة العاملة .

12ـ تنتقل الروح المعنوية المضللة للآخرين بفعل العدوى وتناقل الاخبار والاشاعة .

13ـ الفشل في اصدار احكام بناء على أخبار كاذبة ومضللة يؤدي الى ضعف الثقة بالجهة عامة والشخصية المضللة خاصة .

14ـ يؤدي التضليل الى ضرب مكامن الصدق ومنابع الرؤية وتشويش المزاج.

15ـ يؤدي التضليل الدائم الى اضعاف الاستجابة والتلبية لدى الكثير من الجمهور .

 

تابع لمقال دور التضليل الإعلامي في الحرب الناعمة-تاريخه وقواعد

أضيف بتاريخ: 15/09/2017