"/>

مقالات أخرى

نشطاء التواصل الاجتماعي يغضبون في هاشتاج البحرين تقاوم التطبيع

 

نشطاء التواصل الاجتماعي يغضبون في هاشتاج "البحرين تقاوم التطبيع"

 


أثارت زيارة الوفد البحريني لكيان الاحتلال الإسرائيلي حفيظة وغضب رواد ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من خلال التغريد عبر الأزرقين "فيسبوك" و"تويتر"، معتبرين إياها "تطبيعاً علنياً"، وهو ما دفعهم لإطلاق وسم "البحرين تقاوم التطبيع" رفضاً لها.

وتأتي هذه الزيارة بعد إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب أن القدس عاصمة (اسرائيل)، الذي قوبل برفض عربي وإسلامي ودولي واندلعت على إثره مواجهات عنيفة في قطاع غزة والضفة الغربية، وانطلقت مظاهرات حاشدة في شتى الدول العربية والاسلامية والعالمية، نصرةً للأقصى.

وبحسب ما ذكرته القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي، أن وفداً بحرينياً يضم 24 شخصا من جمعية "هذه هي البحرين" يزور (إسرائيل) وبشكل علني للمرة الأولى، مشيرةً إلى أن الزيارة تستمر لمدة أربعة أيام.

وفي أعقاب ذلك ضّجت مواقع التواصل الاجتماعي، بالتغريدات والمنشورات الرافضة، من كافة أنحاء العالم، للزيارة التي وصفوها بـ "التطبيعية"، عقب محاولة الوفد دخول الأقصى من باب المجلس، والتي قوبلت بالرفض والمنع من مصلي وحراس المسجد.

الناشط حسين يوسف نشر على صفحته الشخصية في موقع "تويتر" عدة صور للوفد البحريني خلال زيارته لـ (اسرائيل) ولقاءه عدداً من مسؤولي بعض المؤسسات الاسرائيلية، وكتب عليها تعليقاً "جهزوا أحذيتكم في وجه منظمة "هذه هي البحرين" وأنشطتها المشبوهة.

فيما غرّد الحقوقي البحريني يوسف ربيع رئيس منتدى البحرين لحقوق الانسان، مُعلّقاً على الزيارة "من هؤلاء كي يتحدثوا باسم شعب البحرين أنهم لا يمثلوننا".

وأبدى النائب البحريني السابق جواد فيروز رفضه لهذه الزيارة قائلاً عبر صفحته الشخصية على "تويتر": "مع استنكارنا الشديد لزيارة الوفد البحريني للقدس في فلسطين المحتلة، فإن الجهة المسؤولة عن هذه الزيارة هي السلطة الحاكمة في البحرين والتي تموّل هذه الجماعة وتسهّل زياراتها الخارجية"، مُرفقاً معها هاشتاق "#البحرين_تقاوم_التطبيع، #القدس_عاصمة_فلسطين_الابدية".

أما الأكاديمي العُماني البروفيسور حيدر اللواتي فعلّق على زيارة الوفد البحريني التطبيعية لكيان الاحتلال الإسرائيلي "العمامة على رؤوس المشايخ ترمز إلى العلم والعدالة والدين، فإن شاركت في شرعنة احتلال الكيان الصهيوني لأرض فلسطين تصبح رمزا للذل والعار والهوان!".

وعلّق الناشط محمد النخالة من غزة، عبر صفحته الشخصية في "فيسبوك": "سيبقى الخير في أمة محمد ما دامت ضمائرهم حياة وما دامت قلوبهم تهفو نحو المسجد الأقصى وفلسطين"

وأضاف "من القلب شكراً لشعب البحرين الحر الأصيل على أخلاقهم وإنصافهم لقضية العرب والمسلمين وكافة أحرار العالم".

من جانبه شكر الناشط محمود ناصر عبر صفحته الشخصية في "فيسبوك" الرافضين البحرينيين لزيارة الوفد التطبيعية قائلاً "كل الاحترام والمحبة للأحرار الشرفاء في دولة البحرين الشقيقة المعبرين عن استنكارهم لزيارة وفد من دولتهم إلى (إسرائيل) لأنه يسيء لسمعة البحرين".

وأضاف ناصر "نحن شعب فلسطين نحب البحرين، ونعلم أن هذا الوفد لا يمثلهم فهم أبطال وينصرون فلسطين دائما بمواقفهم الرائعة".

 

 غزة - نور الدين صالح

فلسطين اون لاين

أضيف بتاريخ: 11/12/2017